منتدى الدكتور محمد شوكت الخربوطلى
بكل الحب أهلا و مرحبا بكم فى منتدى الدكتور محمد شوكت الخربوطلى
منتدى الدكتور محمد شوكت الخربوطلى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى الدكتور محمد شوكت الخربوطلى


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 أمــراض مختلفـــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
star
مشرف عام
مشرف عام
star

عدد المساهمات : 54
نقاط : 120
تاريخ التسجيل : 27/10/2009

أمــراض مختلفـــة Empty
مُساهمةموضوع: أمــراض مختلفـــة   أمــراض مختلفـــة Emptyالأربعاء يناير 06, 2010 6:23 am



1 - الفتق
Hernia الفتق هو زوغان الأحشاء عن محلها وخروجها من فتحة تفتح في جدار البطن، ويتعرض له أصحاب المهن الذين يحملون على ظهورهم أحمالاً ثقيلة أو يشتغلون بأيديهم أشغالاً عنيفة تستدعي ضغط الجدران البطنية على الأمعاء فإذا ارتخت الفتحة الأربية (وهي فتحة طبيعية صغيرة موجودة قرب ثنية الفخذ) أو السرة نفذ منها جزء المعي الذي فوقها وكون الفتق الذي نحن بصدده. وهو يكون في مبدأ أمره صغير الحجم لا يتجاوز البيضة ثم يكبر وينحدر إلى الأسفل حتى مع الزمن الطويل يملأ الصفن (أي غلاف الخصية) ويبلغ حجماً عظيماً. وهو يزداد كبراً بالسعال والزحير وقد يصيب الإناث. قد يصيب هذا الداء الأطفال فإذا لم يتجاوزوا العشر سنين شفوا فإن تجاوزوها كان لا بد له من عمل جراحي وهو لا يشفي عند الطفل إلا بحزام يصفه الطبيب.

أسباب الفتق:

يحدث الفتق لأسباب عديدة منها:
خلل في عضلات البطن.
حمل شيء ثقيل.

أنواع الفتق:

1 ـ الفتق الاربي.
2 ـ الفتق السري.
العلاج:
الجراحة في هذه الحالة ضرورية.

الفتق الأُربي:
Inguinal hernia



الفتق هو بروز جزء من الحشا خلال فتحة غير طبيعية في جدار البطن. وهو يصيب الناس في جميع الأعمار. وهو يصيب الأطفال منذ الولادة فيبدو بشكل انتفاخ في المنطقة الاربية في أسفل البطن.
أعراضه:
انتفاخ في المنطقة الاربية.
آلام تهدأ عند نوم الطفل.
انتفاخ يصبح مؤلماً عند حدوث اختناق الفتق.
العلاج:
لا بد في هذه الحالة من اللجوء إلى العلاج الجراحي إذ يعمد الأطباء إلى رد محتويات الفتق إلى موضعها الطبيعي.

الفتق السري:
Exom phalos


يبدو فتق السُّرّة على شكل انتفاخ في السرة يصاب به الأطفال نتيجة للبكاء المتواصل وتصاب به النساء بسبب الحمل المتكرر.

العلاج:
يشفى من هذا المرض سريعاً إذا أحكم ربطه. وإذا لم يوجد رباط خاص تؤخذ قطعة من الورق المقوى على قدر الريال تطوى بالماء ثم تلف بقماش ناعم ثم تثبت على السرة بلفافة أو زنار مناسب.وإذا استدعى الأمر يلجأ إلى العلاج الجراحي.


2 - الدوخة
giddiness


عادة ما تكون الدوخة مصحوبة بقيء واصفرار الوجه والاطراف. فمن هو المسؤول عن كل هذا، أنها الاذن الداخلية التي تعتبر من مراكز حفظ التوازن في الجسم.
والدوخة ليست مرضاً بل هي عرض من اعراض الأمراض ومن هذه الأمراض.

ضعف الدورة الدموية للمخ.
يحدث أحياناً أن تضيق الشرايين المغذية لمراكز الاتزان أو تتيبس، مما يؤدي إلى نقص الدم الواصل إلى هذه المراكز، مما يؤدي إلى ظهور الدوخة وفي أحيان كثيرة تؤدي الدوخة المصحوبة بقيء إلى هبوط في الضغط، وعند المعالجة يجب تركيز الاهتمام على الدوخة لا على انخفاض الضغط.

3 - الملاريا
Malaria

حمى معدية تسبب القشعريرة، وارتفاعاً في درجة الحرارة، ينقلها البعوض الذي يتغذى على طفيليات الملاريا الموجودة في دم شخص مريض.
يكثر هذا المرض في المناطق الحارة أو المعتدلة.

الأعراض:

تحدث الملاريا على شكل نوبات كل يومين أو ثلاثة وأعراض تظهر على ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى:
تبدأ بقشعريرة وصداع.

رجفان الجسم لمدة تتراوح بين 15 ـ 60 دقيقة.


المرحلة الثانية:
تبدأ مرحلة ارتفاع الحرارة إذ تتجاوز 40 درجة
ضعف الجسم واحمرار البشرة.


المرحلة الثالثة:
تصبب العرق
انخفاض درجة الحرارة.
عودة التنفس إلى سرعته الطبيعية
يشعر المريض بعدها براحة.
الوقاية من الملاريا
تجنب البعوض والقضاء عليه.
عدم شرب المياه غير المعقمة أو المغلية.


العلاج:

مراجعة الطبيب لاجراء التحاليل اللازمة
حقن المصاب بالكلوروكوين. 4


- الحمى المخية الشوكية

Cerebrospinal fever مرض معدٍ يحدث التهاباً في أغشية المخ والنخاع الشوكي، يسببه ميكروب يدعى (منجوكوكاس) وهو مرض شديد الخطورة خاصة على الأطفال الرضع.

أعراض المرض:
صداع وألم في مؤخر الرأس.
ضعف عام وفقدان للوزن.
ارتفاع في درجة الحرارة.
تصلب عضلات مؤخر العنق.
قيء وقشعريرة.
طفح جلدي قد يظهر خلال الاسبوع الاول.

العلاج:

بسبب خطورة المرض يجب أن يتولى العلاج طبيب مختص في المستشفى.
حقن المريض بمحلول السلفونامايد.


5 - الصفراء
The Yellow fever التهاب فيروسي معد يصيب الكبد، يكون مصحوباً بارتفاع بسيط في درجة الحرارة. وهو ينتقل بالعدوى من شخص إلى آخر عن طريق البراز والأطعمة الملوثة.

الأعراض:
يمر المرض بدورين:

1 ـ الدور الأول
آلام في البطن وغثيان.
فقدان للشهية.
صداع
ضعف عام.
قشعريرة وبرودة.

2 ـ الدور الثاني
تصبح العينان صفراوين.
يصبح لون البول داكناً.
يصبح لون البراز أبيض.
وقد يتضخم الكبد في هذه المرحلة.

الوقاية والعلاج:
الاعتناء بالنظافة.
تطهير الابر والحقن وتعقيمها بالماء المغلي قبل استعمالها
شرب الكثير من السوائل
تناول بعض الفيتامين.
الراحة ضرورية في هذا المرض.


6 - حصى الكلية

Nephrolith تتكون الحصى في الكلى لاسباب عديدة منها:

عدم انتظام في عمل الغدد جوار الدرقية إذ لا يتمكن الجسم من القيام بتمثيل أملاح الكالسيوم والفوسفات.
نقص في تركيب البول، إذ توجد فيه مادة تمنع تحول بلورات أملاح الاوكسالات إلى حصى.
تكون أملاح اليورات وحامض البوليك بسبب عدم انتظام عملية تمثيل المواد الزلالية في الجسم.
عدم تناول السوائل بكمية كافية.

التهاب مزمن في الكلية.

العلاج:
يمكن أن توجه العناية لعلاج كل حالة حسب ما يقرر الطبيب، فقد يرى الطبيب ضرورة استئصال الورم الحاصل في غدد جوار الدرقية، أو يمكن علاجه بإعطاء المريض كميات كبيرة من السوائل وزيادة حموضة البول، وقد يكون العلاج جراحياً في أغلب الأحيان.

7 - السل البقري
Bovine Tuberculosis تنقل جرثومة هذا المرض بواسطة الحليب وهي نوع من البكتريا، حيث تحدث الاصابة في القناة الهضمية للمستهلك. وقد يحدث هذا المرض بالدرجة الاولى لدى الاطفال (لحد عمر خمس سنوات) لانهم أكثر استهلاكاً للحليب.

ان بعض أنواع السل البقري خطر للغاية، إذ قد يصيب أغشية الدماغ، غير أن استخدام التعقيم بواسطة البسترة قلل من انتشار المرض.

الوقاية من المرض:

فحص الابقار من قبل الاطباء البيطريين.
تطهير المراعي التي تتضح فيها الاصابة.
أخذ عينات من الحليب للفحص قبل استخدامه.
بسترة الحليب ومراقبته قبل توزيعه على المستهلكين.
اخضاع الاشخاص المصابين للمراقبة الصحية.

8 - الجمرة الخبيثة
Anthrax مرض حاد يتميز بعفونة الدم، وظهور روائح في مناطق مختلفة من الجسم، يعقبها الموت المفاجىء المصحوب بخروج دم داكن غير متخثر من الفتحات الطبيعية لجسم الإنسان.
المرض يصيب الحيوانات المجترة، بالدرجة الأولى يليها الإنسان.

والسبب الرئيسي للاصابة بكتيريا تنقل الحليب عن طريق مخلفات الحيوان النافق ومن دمه بواسطة الحشرات.

الوقاية
يجب اتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية مثل
ابلاغ الجهات الرسمية عند ظهور علامات المرض.
حرق الحيوانات النافقة بسبب المرض أو دفنها تحت الأرض بعمق مترين.

9 - حمى كيو
Q-Fever مرض يصيب الانسان والحيوان كالاغنام والابقار والماعز. السبب الرئيسي في حدوثه نوع من الركتسيا، التي تنتقل بواسطة سوائل الجسم أو القراد، وأعراضه شبيهة بأعراض مرض الانفلونزا في الإنسان.

الأعراض:

صداع شديد.
ضعف عام.
التهاب مزمن في شغاف القلب.

10 - الحساسية

Sensitivity يصيب هذا المرض أشخاصاً معينين عن طريق بعض الأشياء التي يلتقطونها باللمس أو التنفس أو الاكل أو غير ذلك.

وهي تسبب حكة في الجلد وقد تظهر على الجسم درنات تبقى لفترة ثم تختفي، وتكون المنطقة المحيطة بالعين والشفاة أكثر الأماكن تعرضاً لهذه الدرنات والحساسية قد تكون قوية أو بسيطة، وهي عموماً ليست معدية ولكنها تكثر في فصول دون أخرى.

أسبابها:
للحساسية أسباب كثيرة منها:
بعض الأطعمة
بعض الأدوية
الغبار.
أمراض الجهاز الهضمي والكلى والكبد.
القطن أو الصوف والغبار.
ريش الدجاج وبعض الأقمشة.
شعر الحيوانات (القطط).

الأعراض:
الحكاك.
جريان الأنف.
حرقة في العين.
صعوبة وضيق في التنفس.
الاسهال (عند الاشخاص الحساسين لبعض الاطعمة).

العلاج:
حقن المريض بالادريالين.
اعطاء المريض مضادات الهستامين.
الابتعاد عن مصدر الحساسية.

11 - أمراض الكبدThe liver diseases

الكبد هو أكبر غدة في الجسم (1200 غ ـ 1800 غ) يقع في الجهة اليمنى من تجويف البطن. وهو يتألف من فصوص يتألف بدورها من فصيصات أصغر. وهو عبارة عن مختبر تتم فيه كثير من التفاعلات الكيميائية. وهو عرضة لكثير من الأمراض أهمها:

التكيسات الكبدية:

Liver sacculation

وهي أنواع عديدة نذكر منها:

1 ـ التكيسات الأميبية:
يحدث أحياناً أن تتسرب طفيليات مرض الزحار الأميبي فتجد طريقها إلى الدورة الدموية حيث تستقر في الكبد مكونة حولها كيساً يمتلىء بسائل بني اللون.

أعراضه:
ضعف وهزال
ارتفاع في درجات الحرارة، مصحوب برعشة
عدم الرغبة في الطعام
تضخم الكبد
اصفرار الوجه
غثيان وتقيؤ
إن الطبيب الخبير يستطيع أن يتحسس انتفاخاً مؤلماً في الكبد، وللتأكد من شكوكه يلجأ إلى تخطيط الكبد بالموجات الصوتية.

العلاج:
يكون العلاج في بدايته دوائياً، لكنه يصبح جراحياً في مراحله المتقدمة إذ يضطر الجراحون إلى إخراج الصديد جراحياً.
1 ـ التكيسات القيحية:
ينتج هذا المرض عن استقرار الجراثيم في الكبد نتيجة للاصابة بالتهاب سابق.
أعراضه:
غنغرينا أو التهاب البنكرياس.
أعراض التكيس الاميبي نفسها (راجع)
العلاج:
يكون العلاج في البداية دوائياً لكنه يكون جراحياً في الحالات المستعصية على العلاج.

تشمع الكبد:
Cirrhosis of the liver
مرض يصيب النسيج الكبدي فيؤدي إلى تلف الكبد.
الأعراض:
اليرقان.
تضخم الكبد.
الميل إلى النزف.
نقص الفيتامينات.
اضطرابات غدية.
ارتفاع ضغط الوريد البابي.
سرطان الكبد.

12 - الطحال
Spleen يقع الطحال في أعلى البطن من الجهة اليسرى يرتبط بالمعدة والحجاب الحاجز والكلية اليسرى وبجدار البطن والأمعاء الغليظة. وله وظائف عديدة، كما أنه يصاب بعدة أمراض منها:

تمزق الطحال:
قد يتعرض الإنسان للسقوط فيتمزق الطحال ويصاب بنزف شديد.
أعراضه:

آلام حادة في البطن تنتقل إلى الكتف الأيسر والصدر.
اصفرار الوجه
غثيان
تقيؤ
عرق بارد
شعور بالتلاشي

العلاج:
ليس من وسيلة علاجية سوى الاستئصال السريع للطحال إذ أن بقاءه يعرض المصاب لخطر الموت.

تضخم الطحال:

قد يحدث أحياناً أن يتضخم الطحال وينشط بشكل غير طبيعي مما يؤدي إلى حدوث تدمير خطير يصيب كريات الدم الحمراء.

العلاج:
هذه الحالة تستدعي استئصال الطحال لانقاذ المريض وإيقاف تدمير كريات الدم الحمراء.

13 - سرطان اللسان
The tongue cancer

العلاج:
عندما يكتشف المرض يكون قد وصل إلى مرحلة تتطلب العلاج الجراحي لذا يعمد الأطباء إلى استئصال الورم بكامله من اللسان وتنظيف الغدد اللمفاوية في الرقبة.

14 - السرطان
Cancer السرطان عبارة عن تكاثر خلوي فوضوي وغير طبيعي قد ينتقل إلى الأنسجة المجاورة. وهو ينتقل بطرق عديدة. فأما أن يكون انتشاره مباشراً أو عن الطريق اللمفاوي، والدم، التجاويف والقنوات، وأخيراً بواسطة التلامس.

مسببات المرض
لا توجد أسباب محددة يشار إليها على أنها مسببة للسرطان بل هناك مجموعة من المسببات تتظافر فيما بينها لتهيء الجسم للاصابة به منها:

عوامل خارجية وتشمل:
1 ـ العوامل الفيزيائية.
2 ـ العوامل الكيميائية
3 ـ عوامل حيوية.

وعوامل داخلية مثل:
1 ـ العرق
2 ـ الوراثة
3 ـ الجنس
4 ـ العمر
5 ـ الهرمونات
6 ـ شذوذ الكروموسومات.
الأعراض السريرية
نزيف مستمر بشكل غير طبيعي
تكتل غير طبيعي في أي جزء من الجسم.
اضطراب عمل الأمعاء والمثانة.
سعال مزمن.
صعوبة في البلع.

العلاج:

بعد أن يحدد الطبيب ماهية الورم يصبح التدخل الجراحي أمراً لا بد منه في أغلب الحالات. إلا أن العلاج بالأشعة قد يكون ناجحاً في كثير من حالات الإصابة بسرطان الجلد والثدي وبيت الرحم والغدة الدرقية.


15 - الإيدز (السيدا)

AIDS تتألف كلمة ايدز من الحروف الأولى للكلمات التالية: Acquircd Immuno Deficiency Syndrom أي متلازمة فقدان المناعة المكتسبة. اكتشف الفيروس المسبب لهذا المرض عام 1983 م في معهد باستير في فرنسا
والفيروس المسبب لهذا المرض هو من فصيلة الفيروسات الخلفية، وهو فيروس يتأثر بالحرارة والمواد الكيميائية. والخطورة تكمن في دخول هذا الفيروس إلى جسم الإنسان إذ يلتصق بإحدى كريات الدم البيضاء والمسماة الخلية التائية المنشطة وهي ضرورية في تنظيم دفاعات الجسم ومناعته ضد الأمراض والجراثيم والفيروسات. ولكن الجسم يفقد مناعته إذا تمكن فيروس الإيدز من تحطيم الخلايا التائية المنشطة.

كيف يعمل فيروس الإيدز:

إن هذا الفيروس الخبيث قادر على مهاجمة الخلايا اللمفاوية في الجسم. والعدوى به تتم من خلال الدم فقط غير أنها يمكن أن تنتقل من خلال اللعاب والسائل المنوي وحليب الأم إذا حدث خدش أو جرح في أغشية المريض المخاطية.وقد أرجع العلماء أصل هذا الفيروس إلى القرود إذ يرجحون أنه انتقل إلى الإنسان عبر الاختلاط مع هذه القردة كما هو حاصل في بعض أجزاء افريقيا.والفيروس ينشط في جسم الإنسان بشكل كبير فبعد أن يهاجم الخلايا التائية المنشطة وينهي مناعة الجسم، فإنه ربما يقوم بمهاجمة خلايا أخرى مثل الخلايا البلعمية الكبيرة وخلايا النواة الوحيدة. كما إنه قادر على مهاجمة الخلايا العصبية في الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب الطرفية أما في الحيوان فإن الفيروس يبقى كامناً دون أن تظهر على الحيوان أعراض وعلامات إذ أنه يبقى حاملاً للفيروس فقط وقد اتضح من الدراسات العديدة أن لفيروس الإيدز أشكالاً مختلفة فقد يكون كروياً أو عصوياً أو مكعباً أو متعدد الأضلاع وهو محاط من الخارج بطبقة بروتينية.كما أوضحـت هذه الدراسات أن المرضى يصابون بالإيدز خلال فترة تتراوح بين سنتين وخمس سنوات من بداية العدوى.

مراحل المرض

المرحلة الأولى: لا تبدو فيها أية أعراض.

المرحلة الثانية: تتضخم الغدد اللمفاوية ويعاني المريض من حمى تدوم لأكثر من ثلاثة أشهر مع ظهور الطفح الجلدي والإسهال والتعرق الليلي ونقص الوزن.

المرحلة الثالثة: ينهار المريض تماماً وتظهر الأمراض التي تهاجم الجسم بغياب المناعة كالتهاب الرئة الطفيلي.

مصادر العدوى:
ينتقل فيروس الإيدز بواسطة الجماع، إذ يخرج الفيروس من مني الرجل ليدخل في جسم المرأة من خلال الجروح والخدوش فيجد طريقة إلى الدورة الدموية.

وقد حددت البحوث والدراسات طرق انتقال العدوى وهي:

1 ـ الشذوذ الجنسي، والبغاء.
2 ـ بواسطة نقل الدم عن طريق استخدام أبر ملوثة أو بنقل الدم من شخص مصاب إلى شخص سليم.
3 ـ من الأم الحامل إلى الجنين عبر المشيمة أو بواسطة الرضاعة.

16 - البريبري
(Beriberi) البربري (Beriberi) داء ينشأ عن سوء التغذية، ينتشر بكثرة في الأماكن التي يعتمد فيها على الرز الأبيض كغذاء أساسي إذ ينعدم فيه الفيتامين (ب1) ويعالج بإضافة هذا الفيتامين إلى الطعام، من أعراضه التهاب في المفاصل وتضخم وهبوط في القلب وخلل في عمل الجهاز الهضمي وانعدام الشهية.

17 - الاستسقاء
(Edema) الاستسقاء حالة مرضية تنشأ عن التراكم غير الطبيعي للسائل المائي في أنسجة الجسم أو في أحد تجاويفه ما يؤدي إلى حدوث أورام في الأنسجة خاصة في الخدين والجفنين والقدمين، والاستسقاء يحدث عادة أثر جلطة دموية ينتج عنها انسداد موضعي في الأوعية الدموية، أو بسبب نقص الفيتامينات في الجسم أو بسبب إصابة الجسم بأورام خبيثة.

18 - الاستسقاء الزقي
الاستسقاء الزقي هو اجتماع الماء في تجويف البطن، وله أسباب كثيرة أهمها إعاقة دورة الدم أو وجود التهاب مزمن في البريتون أو في الكبد أو في الكلى أو في قناة الهضم. ويجب تمييز الاستسقاء عن ورم البطن فإن في الاستسقاء يكون البطن لامعاً متساوياً ويتغير وضع الورم بتغير وضع المريض. وإذا وضع شخص إحدى يديه على الورم من جهة ووضع الأخرى على الجهة الثانية أحس بينها باهتزاز مائي وكلما تقدم الداء صار الجلد حاراً يابساً والنبض متواتراً والعطش شديداً محرقاً وارتشحت الأطراف بالمصل وأحياناً الوجه والصفن أيضاً ثم تتزايد الأعراض والتنفس ويشتد حال المريض. هذا المرض عسر الشفاء ولا سيما إن أزمن لأنه يكون ناشئاً عن فساد جوهر الأعضاء ويكون التهابه شاغلاً لجزء كبير من الجسد.

19 - الالتهاب
(inflammation) الالتهاب في الطب، يقصد به استجابة الجسم موضعياً لمهيجات كيميائية أو طبيعية، أعراضه احمرار وتورم وسخونة في الجزء الملتهب مع بعض الألم، كما قد يشعر المصاب بارتفاع في درجة الحرارة وزيادة في النبض وشعور بالمرض أو التعب، يعالج بالأدوية المضادة كالبنسيلين وبمانعات العفونة.

20 - البلاغرا الحصاف
(pellagra) البلاغرا الحصاف (pellagra) مرض مزمن ينشأ عن سوء التغذية، سببه الرئيسي نقص حامض النيكوتينسيك في الطعام. وهو أحد المكونات الرئيسية لفيتامين (ب) المركب. أعراضه احمرار وجفاف في الجلد وظهور قشور ملونة في الأجزاء المعرضة لأشعة الشمس يعالج بفيتامين (ب) المركب.

21 - الحمرة
(Erysipelas) الحمرة (Erysipelas) مرض معد حاد يصيب الجلد والأغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي والأنف، ينشأ عن الإصابة بعدوى ميكروب مكور يتسرب إلى الجسم من طريق الجراح أو الخدوش، من أعراضه إرتفاع درجة الحرارة واحمرار مؤلم في منطقة الإصابة ثم يمتد الإحمرار إلى أماكن أخرى من الجسم، مدة حضانة المرض ثلاثة أيام، للوقاية من هذا المرض يجب تجنب ملامسة الشخص المصاب ويعالج بالراحة وتعاطي السلفا أو البنسلين.

22 - الطاعون
Pestilence الطاعون مرض من أنواع الحمى الخبيثة سريع العدوى. وصفه المميز له ظهور دمل كبير للمصاب وخراج وغنغرينة. وقد علم أنه يتولد من الجراثيم المضرة المتسببة من البقايا الحيوانية المتعفنة. ويعرف الطاعون بوجود الجراثيم في الدم على شكل الضمة. ينتشرالطاعون بسرعة بدخول جراثيمه إلى الأجسام وتكاثرها فيه ويساعد على فتكها بالناس عدم توفر الشروط الصحية ورداءة المواد الغذائية وعدم كفايتها، وقد شوهد أن الطاعون يتبع المجاعات فيفتك بالناس فتكاً ذريعاً ومما يجب الانتباه له أن الفئران بجولانها في الأماكن القذرة تتلوث به فيشتد فتك الطاعون بها عند ظهوره في بلد وقد يتعدى الطاعون من الفئران إلى الناس من ولوغها في مأكلهم أو مشربهم فيجب اتقاؤها بحماية المواد الغذائية من عبثها فيها.

23 - الغثيان
(Nausea) الغثيان (Nausea) جيشان النفس والرغبة في التقيؤ، ويكون مصحوباً بإعياء شديد وكثرة اللعاب، أسبابه قد تكون نفسية كالخوف وقد يكون بسبب الافراط في الشرب والأكل أو بسبب تأذي المعدة من أطعمة مهيجة، ولعلاج الغثيان يجب معالجة الأسباب وإعطاء بعض بعض المسكنات والراحة التامة.

24 - القماءة، الفدامة
(Cretinism) مرض ينجم عن نقص في إفراز الغدة الدرقية أثناء الفترة الجنينية وفي سنوات الطفولة المبكرة، يؤدي إلى تخلف في النمو العقلي والجسدي، أعراضه عند الأطفال جفاف وتضخم اللسان وغلظ الشفتين وانفغار الفم وتدفق اللعاب منه يعالج بتنظيم وإعطاء المريض خلاصة الغدة الدرقية.

25 - التوتر العضلي
هو حالة يصير معها العضل غير المشلول منقبضاً صلباً مرناً متوتراً توتراً غير إرادي ومستمراً ثم يزول هذا التوتر بالتنويم الكلورفورمي. أما سببه فقد يكون وجود تغير مجاور كتغير مفصل مجاور ولا سيما التغير الدرني للمفصل الحرقفي الفخذي. ويشاهد تصلب العنق في الالتهاب السحائي المخي النخاعي ويصحب ذلك انثناء الركبتين أثناء جلوس المريض وتعسر بسط أطرافه السفلى. وقد يشاهد التوتر العضلي الجزئي عند النساء المصابات بالهستريا. والتخشب المسمى كتالبسي هو توتر عضلي يزول معه الانقباض الإرادي للعضل ويكتسب خاصة حفظ الأوضاع التي يوضع فيها، أي أن الطبيب يمكنه أن يفعل في الأطراف ما يفعله في قطعة من الشمع. ومن الأدواء العصبية اضطراب الحركة والارتعاش وقد يكون عاماً أو جزئياً وخفيفاً حتى أن المريض يعسر عليه فعل جميع الحركات.


rose rose rose
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمــراض مختلفـــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور محمد شوكت الخربوطلى :: القسم الطبى جميع التخصصات :: العيادة التخصصية-
انتقل الى: